احتفالية وفاء وحب لحماسة عبد اللطيف

1425767_1386117334967478_253834517_n

أقام معهد البحوث والدراسات العربية ومعهد المخطوطات العربية مساء الأربعاء 6/1/2016 احتفالية تكريمية للدكتور محمد حماسة عبداللطيف أستاذ النحو والصرف والعروض ونائب رئيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة الذي رحل مؤخرًا، وذلك في مقر معهد البحوث بالدقي.

الحفيان: خدم العربية وترك أثرا لا يمحى

أدار اللقاء الدكتور فيصل الحفيان مدير معهد المخطوطات ومدير معهد البحوث مفتتحا إياه بكلمة موضوعية أكَّد فيها أن حماسة كان مخلصًا للعربية، وأنَّه ترك أثرًا لا يمحى على صعيد العلم ذاته وعلى صعيد تلامذته الذين اقتفوا أثره، وقال إن هذالقاء وفاء وتكريم وليس تأبينا؛ لأن الدكتور حماسة سيظلُّ حاضرًا بيننا بروحه الموارة وعلمه الحي وشخصيته الإنسانية المتفردة.

ثم ألقى الدكتور حسن الشافعي رئيس مجمع اللغة العربية كلمةً ذكر فيها أن حماسة قد اجتمع له في مجال البحث العلمي الموهبة الفطرية والصقل المكتسب والطابع الخاص المتفرد، فأثمر ذلك شخصية علمية ذات اتجاه متميز ومشروع علمي واضح، مشيرًا إلى أثر القرآن الكريم في تكوينه.

كما ألقى الدكتور صلاح فضل كلمةً أشار فيها إلى ما كان يتمتع به حماسة من رحابة صدر وسعة أفق في النقاش العلمي مع من يختلف معه، وقال إن حماسة كان يمثل الاتجاه المحافظ في مقابل اتجاه التجديد الذي كان يمثله هو إلا أن النقاشات بينهما لم تكن تعكر أبدا أجواء الود، كما نوه بشاعرية الدكتور حماسة وأن الشعر كان رافدا مهما في تكوينه الإنساني والعلمي.

ثم توالت كلمات الأصدقاء المقربين والمحبين، فتكلم الدكتور سعد مصلوح مشيرًا إلى عمق العلاقة بينه وبين الفقيد، وتلاه الدكتور محمد سليم العوا، والدكتور أحمد كشك، والدكتورة وفاء كامل،والدكتور السعيد شوارب،والدكتور عبدالستار الحلوجي،والدكتور تامر أنيس، كما ألقيت قصائد من الشعراء أحمد بلبولة، ومحمد المعصراني، ومحمد حجاج ومصطفى حسين.

وكانت الكلمة الأخيرة لأسرة الفقيد التي ألقتها ابنته الدكتورة نورا، وكانت كلمة أظهرت البعد الإنساني في شخصيته.

اختتم اللقاء الذي حضره حشد من العلماء، والأدباء،والأساتذة، وأعضاء مجمع اللغة العربية، وتلامذة الراحل.

يذكر أن حماسة كان صاحب مدرسة في النحو تخرج فيها مئات الطلبة والباحثين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *