مراكز البحوث العربية والتنمية والتحديث …. موضوع المؤتمرالعلمي الرابع لمعهد البحوث والدراسات العربية ٢٧ – ٢٨ ديسمبر

افتتح معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( ألكسو ) بجامعة الدول العربية مؤتمره العلمي الرابع تحت عنوان ( مراكز البحوث العربية والتنمية والتحديث …. نحو حراك بحثي وتغير مجتمعي ) الذي يمتد على مدار يومي ٢٧ – ٢٨ ديسمبر بفندق جراند نايل تاور بجاردن سيتي بحضور ضيف شرف المؤتمر الأستاذ الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء المصري الأسبق .

 وافتتح المؤتمر جلساته العاشرة صباحا بكلمتي مدير عام المنظمة الأستاذ الدكتور عبدالله حمد محارب ومدير المعهد الدكتور فيصل الحفيان .

وشهدت الجلسة الافتتاحية تسليم جائزة الشباب العربي لعام ٢٠١٥ والتي فاز بها الباحث حسام كصاي من العراق والباحث علي إمام من مصر وكان موضوعها (التطرف والإرهاب وآليات مقاومتهما الفكرية في الوطن العربي ) .

جدير بالذكر أن المؤتمر الذي ينظمه المعهد كل عامين يشارك فيه نخبة من مفكري وباحثي الوطن العربي من السعودية والأردن وليبيا ولبنان والجزائر وفلسطين والصومال وتشاد ومصر .

القدس … مائة عام من التهويد , محاضرة الموسم الثقافي , 6 ديسمبر 2015

القدس مائة عام من التهويد

ينظم معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( ألكسو ) بجامعة الدول العربية محاضرة بعنوان ( القدس … مائة عام من التهويد ) في مقره بجاردن سيتي , في تمام الساعة الواحدة من ظهر يوم الأحد الموافق 6 ديسمبر 2015 , ضمن محاضرات موسمه الثقافي لعام 2015 , يتحدث فيها معالي الوزير المفوض الأستاذ الدكتور عبدالرحيم مزياني من سفارة المملكة المغربية بالقاهرة , وسعادة المستشار الثقافي لدولة فلسطين بالقاهرة الأستاذ الدكتور محمد خالد الأزعر.

 جدير بالذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن الفعاليات الثقافية التي تقيمها المنظمة بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني .

عراقي ومصري يحصدان جائزة الشباب العربي لعام 2015

حصد الباحث حسام كصاي حسين من جمهورية العراق جائزة الشباب العربي لعام 2015 ( المركز الأول ) , وقيمتها عشرة آلاف دولار أمريكي , كما فاز الباحث علي السيد محمد إمام من جمهورية مصر العربية بالمركز الثاني للجائزة ذاتها , والبالغة قيمتها خمسة آلاف دولار أمريكي , وسوف يتسلم الباحثان جائزيتهما في احتفال كبير يقام في القاهرة أواخر ديسمبر المقبل تحت رعاية معالي المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( ألكسو ) الدكتور عبدالله حمد محارب

جدير بالذكر أن معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( ألكسو ) بجامعة الدول العربية , يعلن عن هذه الجائزة بشكل سنوي , ويخصصها لشباب الباحثين من أرجاء الوطن العربي كافة , وكان موضوع جائزة هذا العام ( التطرف والإرهاب وآليات مقاومتهما الفكرية في الوطن العربي ) .

27 -28 ديسمبر المؤتمر العلمي الرابع للمعهد

ينظم معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم  (ألكسو) مؤتمره العلمي الرابع تحت عنوان “مراكز البحوث العربية والتنمية والتحديث” ( نحو حراك بحثي وتغير مجتمعي) يومي 27-28 ديسمبر 2015 بقاعة اخناتون بفندق نايل جراند تاور بجاردن سيتي  – القاهرة.

وستعقد جلسات المؤتمر علي مدار يومين بمشاركة نخبة من باحثي ومفكري الوطن العربي كافة. 

الموسم الثقافي – الشعر يعيد صياغة التاريخ – د. الربيع: إبعاد السياسة عن التاريخ

panar

 

في الموسم الثقافي لمعهد البحوث

               الشعرُ يعيد صياغة التاريخ

د. الرُّبيع: إبعاد السياسة عن التاريخ.

 

الموسم الثقافي لمعهد البحوث: الشعرُ مصدرًا للتاريخ

شهد يوم الخميس الماضي (16 من المحرم 1437هـ  / 29 من أكتوبر 2015م) فعالية جديدةً مِن فعاليات الموسم الثقافي لمعهد البحوث والدراسات العربية للعام الحالي (2015م)، تمثَّلت في ندوة تحت عنوان (الشعرُ مصدرًا للتاريخ).

وكان ضيفا الفعالية: الأستاذ الدكتور / محمد بن عبد الرحمن الرُّبيِّع (عضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة، والنائب الأسبق لرئيس جامعة الإمام محمد بن سعود)، والأستاذ الدكتور حمد بن ناصر الدُّخيل (أستاذ الأدب العربي بكلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود).

استهلَّ الدكتور فيصل الحفيان (مدير المعهد المكلَّف) الندوةَ بالقول إنَّ الشعرَ ـ كما نعلمُ ـ يُعيد صياغة اللغة، وإنَّ السؤال الذي نثيرُه اليوم: هل يُعيد الشعر صياغة التاريخ، أو يمكن أنْ يقوم بهذا الدور؟ وقال: إنَّ هذا السؤال يضعُنا في مواجهةِ منطقةٍ برزخيَّةٍ تقع بين الشعر والتاريخ، وإذا كان الشعرُ فنًّا ـ بلا شكٍّ ـ فإنَّ الخلافَ قائمٌ ومعروفٌ في عِلْميَّةِ التاريخ.

مِن جهته أكَّدَ د. الرُّبيِّع أنَّ التاريخَ مبثوثٌ في مصادر التراث العربي جميعًا، وليس الشعر وحدَه، مشيرًا إلى أنَّ كتاب (الاعتبار) لأسامة بن منقذ، وهو ليس كتاب تاريخ، يُعَدُّ مِن أهمِّ المصادر عن الحروب الصليبية، ولفتَ إلى أنَّ الشعر بإطلاقٍ مصدرٌ شديدُ الأهمية للتاريخ، وقال: إنما قلتُ بإطلاق لأنَّ الشعرَ العاميَّ ـ مثلًا ـ يكاد يكون المصدرَ الوحيدَ لأخبار منطقة وسط الجزيرة (نجد) في القرنَيْن التاسع عشر والعشرين.

وحذَّرَ مِن أنَّ دعوةَ إعادة كتابة التاريخ اليوم مهمة، لكن لا بُدَّ مِن الحذر منها في كثيرٍ مِن الأحيان؛ فهي ليست دعوةً بريئةً، وقد تكونُ لها أغراضٌ، مشيرًا إلى أنه ينبغي علينا أنْ نُبعد السياسة عن التاريخ، وإلا فإنَّها ستؤدي إلى تزييفِه.

أمَّا د. الدُّخيل فقد أكَّد أهمية الشعر لا بوصفِه فنًّا فحسب، وإنما بوصفه مصدرًا لكثيرٍ مِن الأخبار والمعلومات، وبخاصة الشعر الجاهلي الذي يُعدُّ ـ بحقٍّ ـ ديوان (كتاب) العرب، وذكر أنَّ كثيرًا مِن الدواوين الشعرية الجاهلية والإسلامية مصدرٌ ثرٌّ مِن مصادر التاريخ، وأنَّه لولاها لما أمكننا التعرف على حياة العرب قبل الإسلام، كما ذكَّر ببائية أبي تمَّام المشهورة التي تُعَدُّ تأريخًا لمعركة عمورية، وبالأشعار التي نُظمت في رثاء الأندلس التي لولاها لما عرفنا الكثير مِن أخبار تلك البلاد.

اختتم الدكتور الحفيان الندوةَ التي شهدت حضورًا جيدًا مِن المُتخصصين في الأدب والتاريخ، وطلبة أقسام الدراسات التراثية والتاريخية والأدبية بالمعهد، بالقول إنَّ سؤال الندوة سؤالٌ مهم وكبير، ويحتاج إلى وقفات علمية طويلة، لكن الذي لا شكَّ فيه هو أننا سنفيد كثيرًا مِن المصادر العلمية والأدبية (غير التاريخية) في إعادة النظر في التاريخِ مِن جهةٍ، وفي ترميمِه مِن جهةٍ أخرى.

DSC_0004 DSC_0012 DSC_0045

الشعر مصدراً للتاريخ … محاضرة الموسم الثقافي 29 أكتوبر 2015

ينظم معهد البحوث والدراسات العربية، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم – الألكسو، محاضرة ضمن فعاليات الموسم الثقافى للمعهد وموضوعها “الشعر مصدرًا للتاريخ”، وذلك يوم الخميس الموافق 29 أكتوبر الحالى، فى تمام الساعة الثانية عشرة ظهرًا، بمقر المعهد، بمنطقة جاردن سيتى – القاهرة.
يشارك فى الفعالية الدكتور محمد عبد الرحمن الربيع، عضو مجلس أمناء مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولى – المملكة العربية السعودية، والدكتور حمد ناصر الدخيل، أستاذ الأدب العربى كلية اللغة العربية جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية – الرياض.
موسم

عشرون باحثاً عربياً يتنافسون على جائزة الشباب العربي لعام ٢٠١٥

يتنافس عشرون باحثاً عربياً من المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية وجمهورية العراق وجمهورية السودان والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وجمهورية مصر العربية على جائزة الشباب العربي لعام ٢٠١٥ في موضوع ( التطرف والإرهاب وآليات مقاومتهما الفكرية في الوطن العربي) ، والتي ستعلن نتيجتها الشهر القادم . جدير بالذكر أن معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( ألكسو ) يعلن عن هذه الجائزة المخصصة لشباب الباحثين العرب للعام الثالث على التوالي بقيمة عشرة آلاف دولار لصاحب المركز الأول وخمسة آلاف دولار لصاحب المركز الثاني تشجيعاً لهم على البحث العلمي ودعماً لمسيرتهم البحثية الجادة .   

محاضرة الموسم الثقافي الأخيرة بالصور

كانت محاضرة الموسم الثقافي الأخيرة التي عقدهامعهد البحوث والدراسات العربية بالتعاون مع شقيقه معهد المخطوطات العربية ، يوم الثلاثاء 16 يونيه الحالي ، حدثاً بارزاً ، سواء من جهة الموضوع الذي تمحور حول العالم اللغوي العربي الذي رحل مؤخراً الدكتور ناصر الدين الأسد ، وحلق إلى قضايا كبيرة تمثل مشروع الأمة في الانطلاق نحو المستقبل ، أو من جهة الحضور ، فقد لفت الانتباه سواء – أيضاً – من جهة تنوع الحاضرين ، فمن بينهم نخبة من العلماء والمتخصصين : رئيس مجمع اللغة العربية ، وأساتذة الجامعات والمثقفين وعدد من رجال السلك الدبلوماسي : السفراء والمستشارين الثقافيين العرب والمسؤولين في الجامعة العربية ، وعدد كبير من الطلبة : طلبة المعهد  والباحثين المعنيين بالشأن الثقافي ، إضافة إلى رجال الصحافة والإعلام .

أما المتحدثون فهم العلامة محمد محمد أبو موسي شيخ البلاغيين العرب ، والدكتور صلاح فضل رئيس قسم الدراسات اللغوية والأدبية بالمعهد ، والسفير اللبناني المثقف المعروف الدكتور خالد زيادة .

ومما يستحق التوقف عنده مما قالوه تأكيد أبو موسى  في مايتصل بالأسد أنه نموذج للباحث الذي يملك قدرة على ( المصابرة ) التي هي أعلى انواع الصبر في البحث عن المصادر والبحث فيها للوصول إلى الرأي الذي يرتضيه : وهو ماتجلي بوضوح في كتابه الذائع ” مصادر الشعر الجاهلي وقيمتها التاريخية ، وكأنه يستدعي الآية الكريمة ( ياأيها الذين آمنو اصبروا وصابروا ) .

ومن جهته أمسك الدكتور صلاح فضل بخيط مهم اعتماداً على العلاقة الإشكالية التي ربطت بين الأسد ( التلميذ ) والصاحب ، وطه حسين الأستاذ والمربي ، فالأسد الذي كتب  أطروحتـــــه في الرد على كتاب ” في الشعر الجاهلي “هو نفسه الذي جمعته بطه حسين صداقة عميقة ، حتى إنه كان جليسه الوحيد في مرضه في الوقت الذي هجره النـاس فيه وابتعــــدوا عنه !

ولمس السفير زيادة ” البصمة ” التي مثلها الأسد في القرن الماضي مفككاً تأثره وتأثيره في المجتمع الذي ينتمي إليه ، وكيف أنه يتبني قضاياه الكبيرة ، حتى إن مشروعه الفكري والحضاري كان هو مشروع المجتمع .

كان حدث ناصر الدين الأسد حدثاً ثقافياً رسخ فيه المعهدان مفهوماً غاية في الأهمية ، هو أن المؤسسات التعليمية والبحثية لا يقتصر دورها على التعليم الأكاديمي والبحث فقط وإنما يمتد إلى الإشعاع وإثارة الحراك الثقافي وشحذ الوعي المجتمعي بهموم الأمة وقضاياها .

يذكر أن السفير وائل ناصر الدين الأسد رئيس بعثة الجامعة العربية في فيينا كان من المقرر أن يحضر الفعالية لولا ارتباط لم يستطع الفكاك منه .

 _DSC1210 _DSC1216 11642006_10152982415636045_1283384766_o 11655857_10152982407326045_911905399_o

تهنئة

تتقدم إدارة المعهد بخالص التهنئة لأبناء المعهد الذين شاركوا في نموذج محاكاة اللجنة الاقتصادية بالمجلس الإقتصادي و الإجتماعي يوم الأثنين 19/5/2014 بمقر المعهد في الدقي ، كما تتوجه الإدارة بخالص الشكر إلى ا . د شريف قاسم أمين المعهد للشئون التعليمية و المشرف على النموذج ، وتثق أن هذا النموذج الأول من نوعه في تاريخ المعهد سيمثل خوة إيجابية على طريق تفعيل العمل الطلابي في شتى المجالات.

securedownload (1)   securedownload

إفتتاح نموذج محاكاة المجلس الإقتصادي و الإجتماعي

سيتم عقد نموذج المحاكاة الأول لطلاب ودارسي المعهد في تمام الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الاثنين الموافق 19 مايو 2014 بمقر المعهد بميدان الدقي. ويدور موضوع نموذج المحاكاة لهذا العام حور دول اللجنة الإقتصادية بالمجلس الإقتصادي و الإجتماعي بجامعة الدول العربية و مناقشة مبادرات بعض الدول العربية لمواجهة المشكلات الإقتصادية للوطن العربي من منطق العمل العربي الجماعي . يحضر اللقاء ا . د نيفين مسعد و نخبة من أستاتذة وخبراء العمل العربي المشترك. وقد نُفذ النموذج تحت إشراف ا. د شريف قاسم امين الشئون التعليمية بالمعهد .